فوج الصراط الكشفي

مرحبا بك يا :زائر ماكي-تليد ...ان شاء الله تسعد بصحبتنا و نسعد بمساهماتك
 
الرئيسيةigli08مكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولالتسجيل
اعلان هام  : تعلن ادارة منتدى فوج الصراط الكشفي انها تمكنت بفضل الله من شراء مساحة خاصة بالمنتدى و ضومين خاص بها ايضا ..من اجل تطبيق استراتجيتها التوسعية في توفير اعلام هادف و نقي ..و هذا عبر الرابط التالي : www.igli08.com

شاطر | 
 

 الله محبـة...!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: الله محبـة...!   الأربعاء 22 أكتوبر 2008, 23:44

في الجزء الشمالي الشرقي من إفريقيا:

تناول الشيخ عبد الوهاب الفضيلي كوباً من الماء، قدمه إليه

احد طلبة العلم المحيطين به، في مسجد السيدة عائشة، الكائن في

الحي العاشر، ثم قال في أريحية رخيمة:

"يجب علينا دحر كيد الأعداء والكفرة والملحدين، أعداء هذا

الدين، اللذين تصر قيادات الدولة على تسميتهم بإخواننا في

الوطن، هؤلاء يا إخواني ما هم إلا شر مستطير".





في الوقت نفسه، كان الأب يوحنا جرجس يتناول طعام الغداء مع

مجموعة من المسيحيين المتدينين من مرتادي كنيسة القديسة ماري

بطرس، وذلك في الجهة المقابلة لمسجد السيدة عائشة، في الحي ذاته،

وقد اخذ يحدثهم بصوته الأريحي الجش قائلاً:

"إننا باسم الرب نواجه محنة عصيبة في شعاب مصر المختلفة، لا

مخرج لنا منها، سوى بدحر كيد أعداءنا المسلمين، انه يا إخواني

الشر الأثير، الذي واجهه الرب قبلاً، ونواجه نحن اليوم"!






* * *في الجناح الشمالي الشرقي في مكان ما:

كان اليهودي عزرا يوشع، منشغلاً في ضبط القلنسوة على رأسه

الأبطح الأفطح، بينما كان يلتف حوله مجموعة نفر، تباينت

ألوانهم، ولغاتهم، فضلاً عن جنسياتهم، ثم قال بصوته المتفرد،

الشبيه جداً بصوت العزيزة دولي "النعجة الأم":

"إخواني أحباب موسى، أبناء الهكيل، لقد جاء في

التلمودالعظيم: "إن الله ليتندم على تركه اليهود في حالة

التعاسة، حتى انه ليبكي كل يوم، فتسقط من عينيه دمعتان في

البحر، فيسمع دويهما من بدء العالم إلى أقصاه، وتضرب المياه

وترتجف الأرض"...

ثم قال متحفزاً وقد سيطرت مشاعر (دولي) على وجدانه:

لذا وجب علينا يا إخواني، نحن أبناء الله المفضلين، ان نستغل

التناحر بين مسلمي ومسيحي مصر، ونزيده تأججاً فبهذا وحده

يتوقف ربنا عن البكاء، فلا ترتجف الأرض من تحتنا".





* * *
نعود من جديد للجزء الشمالي الشرقي من إفريقيا...

وتحديداً إلى الشارع نفسه الذي يقوم فيه مسجد السيدة عائشة،

بمآذنه الأربعة الشامخة، المقابل لأجراس كتدرائية القديسة ماري

بطرس...

ترون الآن الشيخ عبدالوهاب الفضلي، يخرج من باب المسجد يحيط به

لفيف من خيرة شباب مصر، وابنائها...

باستطاعتك ان ترى على محيا إخواننا المسلمين الهمة

والعزم...وإن كان يبدو عليهم التردد لما هم ذاهبون إليه!

وفي الجهة المقابلة، يخرج الأب يوحنا جرجس من الكتدرائية يحيط به

مجموعة يافعة من شباب مصر المسيحيين...

لكن باستطاعتك أيضاً ان ترى على وجوههم الجدة والنشاط، وان

كان يبدو عليهم نفس التردد لما هم مقبلون عليه!



* * *

تقابل الطرفين المسلم والمسيحي في منتصف الحي، يبصرهم العامة

والمارة بوجل، وقلوبهم تنبض نزفاً وخوفاً على الطرفين!

تحفز الشتيتين المسيحي والمسلم... واخرج كل طرف ما في جعبته من

سلاح!

وتعالى نبض القلوب ألماً و... وحسرة!

ثم ......

ثم برز من الوجود طفلان صغيران، أمسك احدهما بكتاب الله (القران

الكريم)، واخذ يتلو فيه بصوته الطاهر الجميل قول الله تعالى:

"ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى ذلك

بان منهم قسيسين ورهبانا وإنهم لا يستكبرون".

بينما امسك الطفل الآخر "الإنجيل"... واخذ يقرأ: (نحن قد عرفنا

وصدقنا المحبة التي لله فينا (الله محبة) ومن يثبت في المحبة يثبت في

الله".


ثم.....

ثم تصادم الشريكين المسلم والمسيحي في سلاماً وعناقاً طويلين...

وبسمات متبادلة، امتزجت بذكر الله ومحبته...

تبع ذلك خبراً في CNN مفاده وفاة "النعجة دولي" كمداً وغيظاً...!

(انتهى)




ابن الأرض -الساخر-

_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المنشد حمداوي

avatar

ذكر المشاركات : 30
تاريخ الميلاد : 19/08/1982
تاريخ التسجيل : 03/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: الله محبـة...!   الأحد 09 نوفمبر 2008, 18:57

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الله محبـة...!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فوج الصراط الكشفي  :: الفضاء العام :: قسم الأدب و الثقافة-
انتقل الى: