فوج الصراط الكشفي

مرحبا بك يا :زائر ماكي-تليد ...ان شاء الله تسعد بصحبتنا و نسعد بمساهماتك
 
الرئيسيةigli08مكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولالتسجيل
اعلان هام  : تعلن ادارة منتدى فوج الصراط الكشفي انها تمكنت بفضل الله من شراء مساحة خاصة بالمنتدى و ضومين خاص بها ايضا ..من اجل تطبيق استراتجيتها التوسعية في توفير اعلام هادف و نقي ..و هذا عبر الرابط التالي : www.igli08.com

شاطر | 
 

 النافذة .. وحديث المريضين ... و فن رفع المعنويات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الهادي بهاب
مشرف
مشرف
avatar

ذكر المشاركات : 1359
تاريخ الميلاد : 20/01/1977
تاريخ التسجيل : 04/08/2008

مُساهمةموضوع: النافذة .. وحديث المريضين ... و فن رفع المعنويات   الإثنين 23 مارس 2009, 19:57

في الحياة تتعلم الكثير و الجميل منها ان تتعلم من القصص لتي تختصر لك وقتك ..اعجبتني هذه القصة و قد جاء على ذكرها الكثيرون و ساعيدها لكم لتعميم الفائدة :

في مقالة بعنوان (( النافذة ))يحكي ((ج .و. تارغيت )) قصة رجلين كانا يلازمان فراش
المرض في غرفة واحدة بأحد المستشفيات كانت حالة الاثنين سيئة ،ورغم أن وسائل
الترفيه المتاحة لهما كانت قليلة ( لا تلفاز ، ولا راديو ، ولا كتب ) فإن علاقاتهما قويت
على مر الشهور بواسطة الحديث مع بعضهما البعض ، لقد تحدثا عن كل موضوع يهمهما
ابتداء من موضوع العائلة إلى موضوع العطل ،كما تحدثا كثيرا ً عن حياتهم الشخصية .

لم يكن أحد ٍمنهما يبارح الفراش لكن واحدا ًكان محظوظا ً لوجوده بمحاذاة النافذة وكان
عليه كجزء من العلاج أن يجلس مدة ساعة في فراشه خلال تلك المدة كان يصف العالم
الخارجي لزميله ،لقد كان بوصفه الدقيق يحمل له العالم الخارجي إلى الداخل، واصفا ً له
الساحة الجميلة والبحيرة ومختلف الناس الذين كانوا يقضون وقتهم هناك، فأصبح الزميل
يعيش على تلك اللحظات الوصفية ،ومرة ً بدا يحس بالغبن لكون زميله يرى كل شيء
بينما هو لا يستطيع رؤية شيء واحد، لقد خجل من أفكاره تلك لكن الأمر كان أكثر مما
يطيقه فتأثرت صحته وساءت حاله .
في إحدى الأمسيات استيقظ المريض القريب من النافذة والذي كان يعاني صعوبة في
الاحتقان والتنفس ،على نوبة سعال واختناق لكنه لم يستطع أن يضغط الزر كي يطلب
الممرضة لمساعدته ،أثناء ذلك ظل زميله النكد والمحبط ممدداً فوق فراشه يحدق في
سقف الغرفة مصيخا السمع إلى صراع الحياة الدائر بالقرب منه دون أن يفعل شيئاً.
في الصباح دخلت الممرضة لتجد رجل النافذة ميتا ً ،ثم بعد أن مر وقت كاف ٍ طلب
المريض الذي بقي على قيد الحياة أن يأخذ مكان زميله المتوفى، لقد كان في شوق
للنظر عبر النافذة فتحققت رغبته ،وهكذا بمجرد ما وجد نفسه وحيدا ًفي الغرفة حاول
مستندا ً إلى مرفقه أن ينظر عبر النافذة وينعش روحه بمناظر العالم الخارجي
ولشدة دهشته حين اكتشف أن النافذة تطل على جدار فارغ .

التفكير الايجابي يجعل حياتنا أفضل

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.siratigli.yoo7.com
عبود بلخير
مشرف
مشرف
avatar

ذكر المشاركات : 905
تاريخ الميلاد : 01/08/1987
تاريخ التسجيل : 11/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: النافذة .. وحديث المريضين ... و فن رفع المعنويات   الأحد 12 أبريل 2009, 22:54

حقيقة نتعلم حتى من العليل حكمة هذا المريض (الذي قرب النافدة )
و كيفية رفع معنويات صديقة المريض
في الحياة دروس و العبر لابد ان نتعلم و نستفيد منها و نأخد كل ما يصلح


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النافذة .. وحديث المريضين ... و فن رفع المعنويات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فوج الصراط الكشفي  :: الفضاء العام :: شؤون حياتية و مهارات-
انتقل الى: