فوج الصراط الكشفي

مرحبا بك يا :زائر ماكي-تليد ...ان شاء الله تسعد بصحبتنا و نسعد بمساهماتك
 
الرئيسيةigli08مكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولالتسجيل
اعلان هام  : تعلن ادارة منتدى فوج الصراط الكشفي انها تمكنت بفضل الله من شراء مساحة خاصة بالمنتدى و ضومين خاص بها ايضا ..من اجل تطبيق استراتجيتها التوسعية في توفير اعلام هادف و نقي ..و هذا عبر الرابط التالي : www.igli08.com

شاطر | 
 

 ديوان الشاعر : أحمد مطر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الثلاثاء 14 أكتوبر 2008, 15:55

حالات ..




بالتّمـادي

يُصـبِحُ اللّصُّ بأوربّـا

مُديراً للنـوادي .

وبأمريكـا

زعيمـاً للعصاباتِ وأوكارِ الفسـادِ .

و بإ و طا نـي التي

مِـنْ شرعها قَطْـعُ الأيادي

يُصبِـحُ اللّصُّ

.. رئيساً للبـلادِ !

_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الثلاثاء 14 أكتوبر 2008, 15:56

إعتذار ..




صِحـتُ مِـن قسـوةِ حالـي :

فـوقَ نَعلـي

كُلُّ أصحـابِ المعالـي !

قيـلَ لي : عَيبٌ

فكرّرتُ مقالـي .

قيلَ لي : عيبٌ

وكرّرتُ مقالي .

ثُـمّ لمّا قيلَ لي : عيبٌ

تنبّهتُ إلى سـوءِ عباراتي

وخفّفتُ انفعالـي .

ثُـمّ قدّمـتُ اعتِـذاراً

.. لِنِعالـي !

_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الثلاثاء 14 أكتوبر 2008, 15:57

صندوق العجائب




فـي صِغَـري

فَتَحْـتُ صُـندوقَ اللُّعَـبْ .

أخْرَجـتُ كُرسيّاً موشّـى بالذّهَـبْ

قامَـتْ عليـهِ دُميَـةٌ مِنَ الخَشَـبْ

في يدِهـا سيفُ قَصَـبْ

خَفَضـتُ رأسَ دُميَتي

رَفعْتُ رأسَ دُمـيتي

خَلَعتُهـا .

نَصَبتُهـا .

خَلعتُها .. نَصبتُها

حـتّى شَعَرتُ بالتّعَـبْ

فما اشتَكَـتْ مـن اختِلافِ رغبتي

ولا أحسـّتْ بالغَضـبْ !

وَمثلُها الكُرسـيُّ تحتَ راحَـتي

مُزَوّقٌ بالمجـدِ .. وهـوَ مُستَلَبْ .

فإنْ نَصَبتـهُ انتصـبْ

وإنْ قَلبتُـهُ انقَلَـبْ !

أمتَعني المشهـدُ،

لكـنّ أبـي

حينَ رأى المشهدَ خافَ واضطَرَبْ

وخَبّـأَ اللعبـةَ في صُـندوقِها

وشَـدَّ أُذْنـي .. وانسحَـبْ !

**

وَعِشتُ عُمـري غارِقـاً في دهشتي .

وعنـدما كَبِرتُ أدركتُ السّببْ

أدركتُ أنَّ لُعبتي

قـدْ جسّـدَتْ

كُلَّ سلاطينِ العـرَبْ !

_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الثلاثاء 14 أكتوبر 2008, 15:58


التكفير والثورة




كفرتُ بالأقـلامِ والدفاتِـرْ .

كفرتُ بالفُصحـى التي

تحبـلُ وهـيَ عاقِـرْ .

كَفَرتُ بالشِّعـرِ الذي

لا يُوقِفُ الظُّلمَ ولا يُحرِّكُ الضمائرْ .

لَعَنتُ كُلَّ كِلْمَةٍ

لمْ تنطَلِـقْ من بعـدها مسيرهْ

ولـمْ يخُطِّ الشعبُ في آثارِها مَصـيرهْ .

لعنتُ كُلَّ شاعِـرْ

ينامُ فوقَ الجُمَلِ النّديّـةِ الوثيرةْ

وَشعبُهُ ينـامُ في المَقابِرْ .

لعنتُ كلّ شاعِـرْ

يستلهِمُ الدّمعـةَ خمـراً

والأسـى صَبابَـةً

والموتَ قُشْعَريـرةْ .

لعنتُ كلّ شاعِـرْ

يُغازِلُ الشّفاهَ والأثداءَ والضفائِرْ

في زمَنِ الكلابِ والمخافِـرْ

ولا يرى فوهَـةَ بُندُقيّـةٍ

حينَ يرى الشِّفاهَ مُستَجِيرةْ !

ولا يرى رُمّانـةً ناسِفـةً

حينَ يرى الأثـداءَ مُستديرَةْ !

ولا يرى مِشنَقَةً

حينَ يرى الضّفـيرةْ !

**

في زمَـنِ الآتينَ للحُكـمِ

على دبّابـةٍ أجـيرهْ

أو ناقَـةِ العشيرةْ

لعنتُ كلّ شاعِـرٍ

لا يقتـنى قنبلـةً

كي يكتُبَ القصيـدَةَ الأخيرةْ !

_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الثلاثاء 14 أكتوبر 2008, 15:59

مأساة أعواد الثقاب




أوطانـي عُلبـةُ كبريتٍ

والعُلبَـةُ مُحكَمَـةُ الغلْـقْ

وأنـا في داخِلها

عُـودٌ محكـومٌ بالخَنْـقْ .

فإذا ما فتَحتْها الأيـدي

فلِكـي تُحـرِقَ جِلـدي

فالعُلبَـةُ لا تُفتـحُ دَومـاً

إلاّ للغربِ أو الشّرقْ

إمـَّا للحَـرقِ، أو الحَـرقْ

**

يا فاتِـحَ عُلبتِنا الآتـي

حاوِلْ أنْ تأتـي بالفَـرقْ

الفتـحُ الرّاهِـنُ لا يُجـدي

الفتـحُ الرّاهِـنُ مرسـومٌ ضِـدّي

ما دامَ لِحَـرقٍ أو حَـرقْ .

إسحَـقْ عُلبَتنا، و ا نثُرنـا

لا تأبَـهْ لوْ ماتَ قليلٌ منّـا

عنـدَ السّحـقْ .

يكفي أنْ يحيا أغلَبُنا حُـرّاً

في أرضٍ بالِغـةِ الرِفـقْ .

الأسـوارُ عليها عُشْـبٌ

.. والأبوابُ هَـواءٌ طَلـقْ!

_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الثلاثاء 14 أكتوبر 2008, 16:00

الغربة ..




أحرقـي في غُربتي سفـني

ا لاَ نّـني

أقصيتُ عنْ أهلي وعن وطني

وجَرعتُ كأسَ الذُّلِّ والمِحَـنِ

وتناهبَـتْ قلـبي الشجـونُ

فذُبتُ من شجَـني

ا لا نني

أبحَـرتُ رغـمَ الرّيـحِ

أبحثُ في ديارِ السّحـرِ عن زَمَـني

وأردُّ نارَ القهْـرِ عَـنْ زهـري

وعَـنْ فَـنَني

عطّلتِ أحلامـي

وأحرقتِ اللقـاءَ بموقِـدِ المِنَنِ ؟!

ما ساءني أن أقطَـعَ ا لفلَوَا ت

مَحمولاً على كَفَني

مستوحِشـاً في حومَـةِ الإمـلاقِ والشّجَنِ

ما ساءنـي لثْمُ الرّدى

ويسوؤني

أنْ أشتري شَهْـدَ الحيـاةِ

بعلْقـمِ التّسليمِ للوثنِ

**

ومِنَ البليّـةِ أنْ أجـودَ بما أُحِـسُّ

فلا يُحَسُّ بما أجـودْ

وتظلُّ تـنثا لُ الحُـدودُ على مُنايَ

بِلا حـدودْ

وكأنّني إذْ جئتُ أقطَـعُ عن يَـديَّ

على يديكِ يَـدَ القيـودْ

أوسعْـتُ صلصَلةَ القيـودْ !

ولقَـدْ خَطِبتُ يـدَ الفراقِ

بِمَهْـرِ صَـبْري، كي أعـودْ

ثَمِـلاً بنشوةِ صُبحـيَ الآتـي

فأرخيتِ الأعِنّـةَ : لنْ تعـودْ

فَطَفـا على صـدري النّشيجُ

وذابَ في شَفَتي النّشيـدْ !

**

أطلقتُ أشرِعَـةَ الدّمـوعِ

على بحـارِ السّـرّ والعَلَـنِ :

أنـا لن أعـودَ

فأحرقـي في غُربتي سُفُـني

وارمـي القلـوعَ

وسمِّـري فـوقَ اللّقـاءِ عقاربَ الزّمَـنِ

وخُـذي فـؤادي

إنْ رضيتِ بِقلّـةِ الثّمَـنِ !

لكـنّ لي وَطَناً

تعفّـرَ وجهُـهُ بدمِ الرفاقِ

فضـاعَ في الدُّنيـا

وضيّعني

وفـؤادَ أُمٍّ مُثقلاً بالهـمِّ والحُـزُنِ

كانتْ توَدِّعُـني

وكانَ الدَّمـعُ يخذلُهـا

فيخذلُني .

ويشدُّني

ويشدُّني

ويشدُّني

لكنَّ موتي في البقـاءِ

وما رضيتُ لِقلبِها أن يرتَـدي كَفَني

**

أَنَا يا حبيبـةُ

ريشـةٌ في عاصِفِ المِحَـنِ

أهفـو إلى وَطَـني

وتردُّني عيناكِ .. يا وَطني

فأحـارُ بينكُما

أَأرحَـلُ مِـنْ حِمى عَـدَنٍ إلى عَـدَنِ ؟

كمْ أشتهي ، حينَ الرحيلِ

غـداةَ تحملُني

ريحُ البكـورِ إلى هُناكَ

فأرتَـدي بَـدَني

أنْ تُصبِحـي وطَنـاً لقلبي

داخِـلَ الوَطَـنِ !

_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الثلاثاء 14 أكتوبر 2008, 16:00

نهاية المشروع ..!




أحضِـرْ سلّـهْ

ضَـعُ فيها " أربعَ تِسعا ت "

ضَـعُ صُحُفاً مُنحلّـهْ .

ضـعْ مذياعاً

ضَـعْ بوقَـاً، ضَـعْ طبلَـهْ .

ضـعْ شمعاً أحمَـرَ،

ضـعْ حبـلاً،

ضَـع سكّيناً ،

ضَـعْ قُفْلاً .. وتذكّرْ قَفْلَـهْ .

ضَـعْ كلباً يَعقِـرْ بالجُملَـةْ

يسبِقُ ظِلّـهْ

يلمَـحُ حتّى ا للا أشياءَ

ويسمعُ ضِحـْكَ النّملَـةْ !

واخلِطْ هـذا كُلّـهْ

وتأكّـدْ منْ غَلـقِ السّلـةْ .

ثُمَّ اسحبْ كُرسيَّاً واقعـُـدْ

فلقَـدْ صـارتْ عِنـدَكَ

.. دولَـهْ !

_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الثلاثاء 14 أكتوبر 2008, 16:01

هويّة ..




في مطـارٍ أجنبيْ

حَـدّقَ الشّرطيُّ بيْ

- قبلَ أنْ يطلُبَ أوراقـي -

ولمّـا لم يجِـدْ عِنـدي لساناً أو شَفَـهْ

زمَّ عينَيــهِ وأبـدى أسَفَـهْ

قائلاً : أهلاً وسهـلاً

.. يا صـديقي العَرَبـي !

_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الثلاثاء 14 أكتوبر 2008, 16:02

حوار على باب المنفى




لماذا الشِّعْرُ يا مَطَـرُ ؟

أتسألُني

لِماذا يبزغُ القَمَـرُ ؟

لماذا يهطِلُ المَطَـرُ ؟

لِماذا العِطْـرُ ينتشِرُ ؟

أَتسأَلُني : لماذا ينزِلُ القَـدَرُ ؟!

أنَـا نَبْتُ الطّبيعـةِ

طائـرٌ حُـرٌّ،

نسيمٌ بارِدٌ ،حَـرَرُ

محَـارٌ .. دَمعُـهُ دُرَرُ !

أنا الشَجَـرُ

تمُـدُّ الجـَذْرَ من جـوعٍ

وفـوقَ جبينِها الثّمَـرُ !

أنا الأزهـارُ

في وجناتِها عِطْـرٌ

وفي أجسادِها إِبَـرُ !

أنا الأرضُ التي تُعطي كما تُعطَى

فإن أطعَمتها زهـراً

ستَزْدَهِـرُ .

وإنْ أطعَمتها ناراً

سيأكُلُ ثوبَكَ الشّررُ .

فليتَ ) ا للا ّت ( يعتَبِرُ

ويكسِـرُ قيـدَ أنفاسي

ويَطْلبُ عفـوَ إحسـاسي

ويعتَـذِرُ !

* لقد جاوزتَ حَـدَّ القـولِ يا مَطَـرُ

ألا تدري بأنّكَ شاعِـرٌ بَطِـرُ

تصوغُ الحرفَ سكّيناً

وبالسّكينِ تنتَحِــرُ ؟!

أجَـلْ أدري

بأنّي في حِسـابِ الخانعينَ، اليـومَ،

مُنتَحِـرُ

ولكِـنْ .. أيُّهُم حيٌّ

وهُـمْ في دوُرِهِـمْ قُبِـروا ؟

فلا كفُّ لهم تبدو

ولا قَـدَمٌ لهـمْ تعـدو

ولا صَـوتٌ، ولا سَمـعٌ، ولا بَصَـرُ .

خِـرافٌ ربّهـمْ عَلَـفٌ

يُقـالُ بأنّهـمْ بَشَـرُ !

شبابُكَ ضائـعٌ هَـدَراً

وجُهـدُكَ كُلّـهُ هَـدَرُ .

بِرمـلِ الشّعْـرِ تبني قلْعَـةً

والمـدُّ مُنحسِـرُ

فإنْ وافَـتْ خيولُ الموجِ

لا تُبقـي ولا تَـذَرُ !

هُـراءٌ ..

ذاكَ أنَّ الحـرفَ قبلَ الموتِ ينتَصِـرُ

وعِنـدَ الموتِ ينتَصِـرُ

وبعـدَ الموتِ ينتَصِـرُ

وانَّ السّيفَ مهمـا طالَ ينكَسِـرُ

وَيصْـدأُ .. ثمّ يندَثِـرُ

ولولا الحرفُ لا يبقى لهُ ذِكْـرٌ

لـدى الدُّنيـا ولا خَـبَرُ !

وماذا مِن وراءِ الصّـدقِ تنتَظِـرُ ؟

سيأكُلُ عُمْـرَكَ المنفـى

وتَلقى القَهْـرَ والعَسْـفا

وترقُـبُ ساعـةَ الميلادِ يوميّاً

وفي الميلادِ تُحتضَـرُ !

وما الضّـرَرُ ؟

فكُلُّ النّاسِ محكومـونَ بالإعـدامِ

إنْ سكَتـوا، وإنْ جَهَـروا

وإنْ صَبَـروا، وإن ثأَروا

وإن شَكـروا، وإن كَفَـروا

ولكنّي بِصـدْقي

أنتقي موتاً نقيّـاً

والذي بالكِذْبِ يحيا

ميّتٌ أيضَـاً

ولكِـنْ موتُـهُ قَـذِرُ !

وماذا بعْـدُ يا مَطَـرُ ؟

إذا أودى بيَ الضّجَـرُ

ولـمْ أسمَعْ صـدى صـوتي

ولـمْ ألمَـح صـدى دمعـي

بِرَعْـدٍ أو بطوفـانِ

سأحشِـدُ كُلّ أحزانـي

وأحشِـدُ كلّ نيرانـي

وأحشِـدُ كُلّ قافيـةٍ

مِـنَ البارودِ

في أعمـاقِ وجـداني

وأصعَـدُ من أساسِ الظُلْمِ للأعلى

صعـودَ سحابـةٍ ثكْـلى

وأجعَـلُ كُلّ ما في القلبِ

يستَعِـرُ

وأحضُنُـهُ .. وَأَنفَجِـرُ !


_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الثلاثاء 14 أكتوبر 2008, 16:04

إنتفاضة




ليـسَ لهـم أرديَـةٌ

مـن(سـانِ لـورانَ)

ومِـن( بيـا رِ كا ردانَ)

ولا فنـادقٌ

مـنْ جلـدِ سُكّـان الحُفَـرْ

إ رمِ الحَجـرْ

ليسَ لديهـم ثـروةٌ عِبريّـةٌ

أو ثـورةٌ عُـذريّـةٌ

أو دولـةٌ

للإ صطيا فِ والسَفَـرْ.

دولتهـمْ من حَجَــرٍ

وتُستعادُ بالحَجَـرْ.

- إ رمِ الحَجــرْ

إ رم الحَجَــرْ.


_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الثلاثاء 14 أكتوبر 2008, 16:04

طبق الأصل




الدُّودَةُ قالـتْ للأرضْ :

إنّـي أدميتُكِ بالعَـضْ.

زلزَلـتِ الأرضُ مُقهقِهـةً :

عَضّـي بالطُّـولِ وبالعَـرضْ .

مِـنْ صُـنْعـي هيكَلُكِ الغَـضْ

ودِماؤكِ من قلـبي المَحـض

ورضـايَ بعضِّكِ إحسـانٌ

ورضـاكِ بإحسـاني فَرضْ .

إنّـي قَـد أوجـدْتُكِ حـتّى

تنتَزِعـي من جَسَـدي الموتـى

ولَكِ الدّفـعُ .. ومنكِ القبـضْ .

**

الأرضُ انطَرَحَـتْ بِسُـموٍّ

والدُّودَةُ قامَـتْ في خَفضْ

وأنـا الواقِفُ وَسْـطَ العَرضْ

أسـألُ نفسي في استغرابٍ :

من ذ ا يتعلّـمُ مِن بعضْ ؟

الأرضُ، تُـرى، أمْ أمريكـا ؟

الدودَةُ .. أمْ دُوَلُ الرّفـضْ ؟


_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الجمعة 07 نوفمبر 2008, 00:58

ضدّ التيار ..


الحائِطُ رغـمَ توَجُّعِـهِ

يتحَمّـلُ طَعْـنَ المِسمـارْ

والغُصـنُ بِرَغـمِ طراوَتِـهِ

يحمِـلُ أعشاشَ الأطيـارْ .

والقبْـرُ برغمِ قباحَتِـهِ

يرضـى بنمـوِّ الأزهـارْ .

وأنـا مِسماري مِزمـارْ

وأنـا منفـايَ هوَ الدّارْ

وأنَـا أزهـاري أشعـارْ

فلِمـاذا الحائِطُ يطعَـنُني ؟

والغُصـنُ المُتَخَفّـفُ منّـي.. يستـَثـقِلُني ؟

ولِماذا جَنّـةُ أزهـاري

يحمِلُها القبـرُ إلى النّـارْ ؟

أسألُ قلبي :

ما هـوَ ذنبي ؟

ما ليَ وحـدي إذْ أنثُرُ بَذرَ الحُريّـةِ

لا أحظـى من بعـدِ بِذ ا ري

إلاّ بنمـوِّ الأسـوارْ ؟!

يهتِفُ قلـبي :

ذنبُكَ أنّكَ عُصفـورٌ يُرسِـلُ زقزَقَـةً

لتُقَـدَّمَ في حفلَـةِ زارْ !

ذنبُكَ أنّكَ موسيقيٌّ

يكتُبُ ألحانـاً آسِـرةً

ليُغنيها عنـهُ .. حِمـارْ !

ذنبُكَ أنّكَ ما أذْنَبتَ ..

وعارُكَ أنّكَ ضِـدَّ العـارْ !

**

في طوفـانِ الشّرفِ العاهِـرِ

والمجـدِ العالـي المُنهـارْ

أحضُـنُ ذنـبي

بِيـَدَيْ قلـبي

وأُقبّـلُ عاري مُغتَبِطـاً

لوقوفـي ضِـدَّ التّيـارْ .

أصـرُخُ : يا تيّـارُ تقـدّمْ

لنْ أهتَـزَّ ،ولـنْ أنهـارْ

بلْ سَتُضارُ بيَ ألا وضـارْ .

يا تيّـارُ تقـدّم ضِـدّي

لستُ لوَحـد ي

فأنا .. عِنـدي !

أنَا قبلـي أقبلتُ بوعْـدي

وسأبقى أبعَـدَ مِنْ بعـدي

مادمـتُ جميـعَ الأحـرارْ !

_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الجمعة 07 نوفمبر 2008, 00:59



غليان ..!







ألمـحُ القِـدْرَ على الموقِـدِ تغلـي

وأنا من فَرْطِ إشفاقـيَ أغلـي .

تنفُخُ القِـدْرُ بُخـاراً

هازِئـاً بي وبنُبلـي :

قُـمْ إلى شُغلِكَ .. واترُكـني لِشُغلـي .

أنا لا أوضَـعُ فـوقَ النّارِ إلاّ

بَعـدَ أن يوضَـعَ في بطـنيَ أكلـي .

أنـا أُرغِـي، حُـرّةً، مِنْ حَـرِّ ناري

وأنا أُزْبِــدُ لو طالَ ا ستِعـا ري

وأنا ا طفـيءُ بالزّفْراتِ غِلّـي .

أيّها الجاهِـلُ قُلْ لـي :

هلْ لديكُـمْ عربيٌّ واحِـدٌ

يفعَـلُ مِثلـيْ ؟!


_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الجمعة 07 نوفمبر 2008, 00:59



هزيمة المنتصر ..!







لو منحـونا ا لا لسِنَةْ

لو سالمونا ساعَـةً واحِدةً كلّ سَنَـهْ

لو وهبونا فسحةَ الوقتِ بضيقِ الأمكِنَةْ

لو غفر و ا يوماً لنا ..

إذا ا ر تكَبنا حَسَنَـهْ !

لو قلبـوا مُعتَقلاً لِمصنَـعٍ

واستبدلـوا مِشنَقَـةً بِما كِنَـه

لو حوّلـوا السِّجـنَ إلى مَدْرَسَـةٍ

وكلّ أوراقِ الوشاياتِ إلى

دفاترٍ ملوّنـهْ

لو بادَلـوا دبّابَـةً بمخبز

وقايضـوا راجِمـةً بِمطْحنـةْ

لو جعَلـوا سـوقَ الجواري وَطَنَـاً

وحوّلـوا الرِّقَ إلى مواطَنَـهْ

لحَقّقـوا انتصـارَهمْ

في لحظـةٍ واحِـدَةٍ

على دُعـاةِ الصّهـيَنَـةْ .

أقـولُ : ) لـو (

لكـنّ ) لو ( تقولُ : ) لا (

لو حقّقـوا انتصارَهُـمْ ..لانهَزَمـوا

لأنَّهُم أنفُسَهم صَهاينَـةْ !


_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الجمعة 07 نوفمبر 2008, 01:00



اقتباس ...







إنّهـا لا تختفـي.

إنهـا تقضي الليالـي، دائماً،

في مِعطَفـي .

دائمـاً تحضُـنُ، في الظُلْمـةِ، قلبي

هـذهِ الشّمسُ ..

لكي لا تنطَفـئ


_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الجمعة 07 نوفمبر 2008, 01:01



قسوة ..







حَجَـرٌ يهمِسُ في سَمْعِ حَجَـرْ :

أنتَ قاسٍ يا أخـي ..

لمْ تبتَسِـم عن عُشبـه، يوماً،

ولا رقّـتْ حَناياكَ

لأشـواقِ المَطَـرْ

ضِحكـةُ الشمسِ

على وجهِكَ مـرّتْ

وعويلُ الرّيحِ

في سَمعِكَ مَـرْ

دونَ أن يبقـى لشيءٍ منهـُما

فيكَ أَثـَرْ .

لا أساريرُكَ بَـشّتْ للمسـرّاتِ،

ولا قلبُكَ للحُزنِ انفَطَـرْ .

أنتَ ماذا ؟!

كُـنْ طَـريَّ القَلـبِ،

كُـنْ سمْحَـاً، رقيقـاً ..

مثلَما أيِّ حَجَـرْ .

لا تكُنْ مِثـلَ سلاطيـنِ البَشَـرْ !


_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الجمعة 07 نوفمبر 2008, 01:02



حزن على الحزن ..!







- أيّها الحُـزنُ الذي يغشى بِـلادي

أنا من أجلِكَ يغشاني الحَـزَنْ

أنتَ في كُلِّ مكـانٍ

أنتَ في كُلِّ زَمـَنْ .

دائـرٌ تخْـدِمُ كلّ الناسِ

مِـنْ غيرِ ثَمـَنْ .

عَجَبـاً منكَ .. ألا تشكو الوَهَـنْ ؟!

أيُّ قلـبِ لم يُكلّفكَ بشُغلٍ ؟

أيُّ عيـنٍ لم تُحمِّلكَ الوَسَـنْ ؟

ذاكَ يدعـوكَ إلى استقبالِ قَيـدٍ

تلكَ تحـدوكَ لتوديـعِ كَفَـنْ .

تلكَ تدعـوكَ إلى تطريـزِ رُوحٍ

ذاكَ يحـدوكَ إلى حرثِ بَـدَنْ .

مَـنْ ستُرضي، أيّها الحُـزنُ، ومَـنْ ؟!

وَمتى تأنَفُ من سُكنى بـلادٍ

أنتَ فيهـا مُمتهَـنْ ؟!

- إنّني أرغـبُ أن أرحَـلَ عنهـا

إنّمـا يمنعُني حُـبُّ الوَطـنْ !


_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الجمعة 07 نوفمبر 2008, 01:02



مسائل غير قابلة للنقاش ..!







في الأسـاسْ

لمْ يكُـنْ في الأرضِ حكّامٌ ..

فقَـطْ

كانَ بهـذي الأرضِ ناسْ !

الشّعـوبْ

********

حينَ لـمْ توصِـدْ بوجـهِ الشّـرِّ

أبوابَ القلـوبْ

وَخطَـتْ، سِـرّاً، على دربِ الخطايا

وتعاطَـتْ، خُفيَـةً، كُلَّ الذنوبْ

ظَهـَرَ الحُكّـامُ فيها .

هكذا عاقبَها اللهُ وأخزَاهـا ..

بإظهـارِ العُيـوبْ !

لا جِـدال

******** ْ

إنَّ للحُكّـامِ، مهما أترِفـوا ،

صـبراً على حمـلِ الثِّقالْ .

كم على أكتافِهِـمْ من رُتبَـةٍ

تخلَـعُ أكتافَ الجِبالْ !

كمْ على كاهِلِهمْ من لقَبٍ

لو شالَهُ الفيلُ لَمـالْ !

كمْ على عاتِقِهـمْ مِنْ بيتِ مالْ !

الفقــير

********ْ

يجعـلُ الحُكّـامَ لا يغفـونَ ..

مِـنْ وخـزِ الضّمـيرْ .

حينما يُنمـى إليهِـمْ

في ليالي الزّمهَـريرْ

أنّـهُ فوقَ الحصـيرِ الرَّثّ يغفـو ..

كيفَ يغفـونَ

وهُــمْ

لم يسرِقـوا منـهُ الحَصـيرْ ؟!

بيَقين

******ْ

خطـَأٌ حشـْرُ جميعِ الحاكمينْ

في عِـدادِ الكافِـرينْ .

إنّما الكافِـرُ مَـن يكفرُ بالدّينِ

وهُـمْ أغلبُهـمْ .. من غيرِ دِيـنْ !

للحِــوارْ

*********

يلجَـأُ الحُكّـامُ دومَـاً

كُلّمـا الجمهـورُ ثـارْ.

كِلْمَـةٌ مِنـهُ، ومنهُـمْ كِلْمـةٌ

ثُمّ يعـودُ الصّفـوُ للجَـوِّ

وينزاحُ الغُبـارْ .

هـوَ يدعـو : حاوِِرونـي.

هُـمْ يقولونَ لَـهُ : صَـهْ يا حِمـارْ !

لا أُطيـلْ ..

***********

وُجِـدَ الحُكّـامُ في الدُّنيـا

لكـي ينفـوا وجـودَ المُستَحيـلْ .

ما عداهُـمْ

كلُّ ما في هـذه الدُّنيـا جميـلْ


_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الجمعة 07 نوفمبر 2008, 01:03



أعذار واهية ..!







- أيُّها الكاتِبُ ذو الكفّ النظيفَـةْ

لا تُسـوِّدْها بتبييضِ مجـلاّتِ الخَليفـةْ .

- أيـنَ أمضي

وهـوَ في حوزَتِـهِ كُلُّ صحيفَـةْ ؟

- إ مضِ للحائِطِ

واكتُبْ بالطّباشيرِ وبالفَحـمِ ..

- وهلْ تُشبِعُني هـذي الوظيفَـةْ ؟!

أنا مُضطَـرٌّ لأنْ آكُلَ خُبـزَاً ..

- واصِـلِ الصّـومَ .. ولا تُفطِـرْ بجيفَـهْ .

- أنا إنسانٌ وأحتـاجُ إلى كسبِ رغيفـي ..

- ليسَ بالإنسانِ

مَن يكسِبُ بالقتلِ رغيفَـهْ .

قاتِلٌ من يتقـوّى بِرغيفٍ

قُصَّ من جِلْـدِ الجماهيرِ الضّعيفـةْ !

كُلُّ حَـرفٍ في مجـلاّت الخَليفَـةْ

ليسَ إلاّ خِنجـراً يفتـحُ جُرحـاً

يدفعُ الشّعبُ نزيفَـهْ !

- لا تُقيّـدني بأسـلاكِ الشّعاراتِ السخيفَـةْ.

أنا لم أمـدَحْ ولَـمْ أ ر د ح .

- ولـمْ تنقُـدْ ولم تقْـدَحْ

ولمْ تكشِفْ ولم تشـرَحْ .

حصـاةٌ عَلِقـتْ في فتحـةِ المَجْـرى

وقَـدْ كانتْ قذيفَـةْ !

- أكلُ عيشٍ ..

لمْ يمُتْ حُـرٌّ مِنَ الجـوعِ

ولـمْ تأخـذْهُ إلاّ

مِـنْ حيـاةِ العبـدِ خيفَـةْ .

لا .. ولا مِن موضِـعِ الأقـذارِ

يسترزِقُ ذو الكفِّ النّظيفَـةْ .

أكلُ عيـشٍ ..

كسـبُ قـوتٍ ..

إنّـهُ العـذْرُ الذي تعلِكُـةُ المومِسُ

لو قيلَ لهـا : كوني شريفَـهْ !


_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الجمعة 07 نوفمبر 2008, 01:04



طهارة ...







مَلِكٌ يأتـي إليــهْ

يُسـقِطُ الظّـلَّ عليـهْ

ولهـذا

يذهَـبُ النّهـرُ إلى البحـرِ

لكي يغسِـلَ بالمِلـحِ يديـهْ !


_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الجمعة 07 نوفمبر 2008, 01:04



بيت الداء







يا شعـبي .. ربَي يهديكْ .

هـذا الوالي ليسَ إلهـاً ..

ما لكَ تخشى أن يؤذيك ؟

أنتَ الكلُّ، وهذا الوالي

جُـزءٌ من صُنـعِ أياديكْ .

مِـنْ مالكَ تدفعُ أُجـرَتَهُ

وبِفضلِكَ نالَ وظيفَتَـهُ

وَوظيفتُهُ أن يحميكْ

أن يحرِسَ صفـوَ لياليكْ

وإذا أقلَـقَ نومَكَ لِصٌّ

بالروحِ وبالدَمِ يفديكْ !

لقبُ )الوالي ( لفظٌ لَبِـقٌ

مِنْ شِـدّةِ لُطفِكَ تُطلِقَـهُ

عنـدَ مُناداةِ مواليكْ !

لا يخشى المالِكُ خادِمَـهُ

لا يتوسّـلُ أن يرحَمَـهُ

لا يطلُبُ منـهُ ا لتّبريكْ .

فلِماذا تعلـو، يا هذا،

بِمراتبِهِ كي يُدنيكْ ؟

ولِماذا تنفُخُ جُثّتـُهُ

حـتّى ينْزو .. ويُفسّيكْ ؟

ولِماذا تُثبِتُ هيبتَهُ ..

حتّى يُخزيكَ وَينفيكْ ؟ !

العِلّـةُ ليستْ في الوالـي ..

العِلّـةُ، يا شعبي، فيكْ .

لا بُـدّ لجُثّـةِ مملـوكٍ

أنْ تتلبّسَ روحَ مليكْ

حينَ ترى أجسـادَ ملـوكٍ

تحمِـلُ أرواحَ مماليكْ !


_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الجمعة 07 نوفمبر 2008, 01:05

بطالة







أفنيتُ العُمـرَ بتثـقيفي

وَصَـرفتُ الحِـبرَ بتأليفـي

وحَلُمـتُ بعيشٍ حَضَـريٍّ

لُحمَتُـهُ دينٌ بدَويٌّ

وَسُـداهُ نـدى طبـعٍ ريفـي .

يعـني .. في بحْـرِ تخاريفـي

ضِعتُ وضيَّعـتُ مجاديفـي !

كمْ بَعُـدَتْ أهـدافي عنّي

مِـنْ فرطِ رداءةِ ( تهد يفي ) !

ورَجفتُ من الجـوعِ لأنّـي

لا أُحسِـنُ فـنَّ )أ لتر جيفِ)

فأنا عَقلـي

ليسَ بِرجْلـي .

وأنا ذهني

ليسَ بِبطـني .

كيفَ، إذَنْ، يُمكِـنُ توظيفي

في زَمَـنِ ) ا لفيفـا ( .. و ) ا لفيفي ( ؟!


_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الجمعة 07 نوفمبر 2008, 01:06



التهمة ..!







كنتُ أسيرُ مفـرداً

أحمِـلُ أفكـاري معـي

وَمَنطِقي وَمَسْمعي

فازدَحَمـتْ

مِن حَوْليَ الوجـوه

قالَ لَهمْ زَعيمُهم: خُـذوه

سألتُهُـمْ: ما تُهمتي؟

فَقيلَ لي:

تَجَمُّعٌ مشبــوه


_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الجمعة 07 نوفمبر 2008, 01:07



ثورة الطين ..!







وضعوني في إنـاءْ

ثُمّ قالوا لي : تأقلَـمْ

وأنا لَستُ بماءْ

أنا من طينِ السّمـاءْ

وإذا ضـاقَ إنائـي بنمـوّي

..يتحطّمْ !

**

خَيَّروني

بَيْنَ مَوتٍ وَبَقاءْ

بينَ أن أرقُـصَ فوقَ الحَبْلِ

أو أرقُصَ تحتَ الحبلِ

فاخترتُ البقـاءْ

قُلتُ : أُعـدَمْ.

فاخنقـوا بالحبلِ صوتَ الَببَّغـاءْ

وأمِـدّوني بصمـتٍ أَبَـديٍّ يتكلّمْ !


_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : أحمد مطر   الجمعة 07 نوفمبر 2008, 01:07



قلم ..!!







جسَّ الطبيبُ خافقـي

وقـالَ لي :

هلْ ها هُنـا الألَـمْ ؟

قُلتُ له: نعَـمْ

فَشـقَّ بالمِشـرَطِ جيبَ معطَفـي

وأخـرَجَ القَلَــمْ!

**

هَـزَّ الطّبيبُ رأسَـهُ .. ومالَ وابتَسـمْ

وَقالَ لـي :

ليسَ سـوى قَلَـمْ

فقُلتُ : لا يا سَيّـدي

هـذا يَـدٌ .. وَفَـمْ

رَصـاصــةٌ .. وَدَمْ

وَتُهمـةٌ سـافِرةٌ .. تَمشي بِلا قَـدَمْ !


_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ديوان الشاعر : أحمد مطر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فوج الصراط الكشفي  :: الفضاء العام :: قسم الأدب و الثقافة-
انتقل الى: