فوج الصراط الكشفي

مرحبا بك يا :زائر ماكي-تليد ...ان شاء الله تسعد بصحبتنا و نسعد بمساهماتك
 
الرئيسيةigli08مكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولالتسجيل
اعلان هام  : تعلن ادارة منتدى فوج الصراط الكشفي انها تمكنت بفضل الله من شراء مساحة خاصة بالمنتدى و ضومين خاص بها ايضا ..من اجل تطبيق استراتجيتها التوسعية في توفير اعلام هادف و نقي ..و هذا عبر الرابط التالي : www.igli08.com

شاطر | 
 

 مسألة بطّـيخ ..!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fahd
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر المشاركات : 1254
تاريخ الميلاد : 12/03/1984
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: مسألة بطّـيخ ..!!   الخميس 16 أكتوبر 2008, 23:38

التشاؤم هو أرقى أنواع تعذيب الذات ، أنت لا تعمل أظافرك في

جسدك وتشكل جروحاً طولية أو عرضية ..!

لا تنتف شعر رأسك ، لا تنتزع رموش عينيك ..

لا تحرق رئتيك بالعديد من السجائر ..

أنت فقط ترهق روحك بالاعتقاد بأن كل ما هو آت سيء ..

لذلك فإنك تستعد لكل شيء ، ومهما فكرت الظروف في أن تكون لئيمة

معك ، فلن تفاجئك بشيء جديد ..!



السرطان ليس احتمالاًَ مستبعداً ،

صحيح أنك لم تدخن سيجارة

ولكن من قال بأن السرطان يصيب المدخنين فقط



..!


الشلل أمر وارد ،

أن تتعرض لحادث سيرٍ مأساوي تتحول على إثره إلى جثة حية ..!



هذا السيناريو بالذات قد تحول إلى شيء أشبه بالمسلّمات ، حقيقة لا

تقبل الشك ..

أعرف كثيرين يمارسون الحوادث المأساوية على سبيل التسلية ..

وإلا بماذا تفسر قيادة أحدهم لسيارته بسرعة تتجاوز المائة

والأربعين كيلاً في الساعة ..

أنا لا أقود سيارتي بهذا التهور ، ببساطة لأنه ليس لدي واحدة .!

ولكن ذلك لا يشكل فارقاً جوهرياً ، فأنا إن كنت سوف أتعرض للدهس

فذلك سوف يحدث لي حتى ولو كنت في فناء داري .! التي ليس فيها فناء

*****

كقاعدة : كل إنسان لديه وسائل دفاعية تخفي هشاشته وضعفه ..!


من تلك الوسائل مثلاً الادعاء الأجوف ، التظاهر بالأهمية ، ارتداء

قناع الواثق ..!

لكن تلك الدفاعات لا تلبث أن تنهار عند أول محاولة لإقامة علاقة

سوية

مع الأصدقاء مثلاً ..!

أو مع حواء تحت مظلة الزواج ..

لذلك كنت أتحاشى تكوين صداقات ،

وكنت أستغرب جداً من الأشخاص الذين يحرصون على جمع أكبر قدر ممكن من

الأصدقاء وكأنه هاو يجمع مجموعة من الفراشات أو أسماك الزينة .!

وكنت أموت غيظاً من سعادته التي لا معنى لها ،

وذلك ليس من باب الحسد بالتأكيد ،

ولكني فقط أتضايق من رؤية شخص سعيد دون سبب معين ..!

ولكن غيظي لا يلبث أن ينقلب ـ سريعاً ـ إلى شفقة لحال ذلك المسكين

الذي يفعل كل شيء ليحافظ على هؤلاء الأصدقاء .!

الذين سوف ينفرون منه سريعاً في حال قرر فجأة ـ الالتزام مثلاً ـ

وترك كل وسائل المتعة التي يوفرها لهم ..

عموماً ما علينا ..

كنت أقول : بأن الزواج لم يكن على أجندة أعمالي لأسباب تتعلق

بالوسامة والفقر ،

مثلاً أنا لن أتزوج فتاة جميلة تعايرني بوجهي الذي يشبه ثمرة

الملفوف ،

كذلك لن أتزوج بامرأة قبيحة تتسلى بإخافة أولادي قبل النوم ،

وتلتهمهم على سبيل التريّض ..!


ولكنني فجأة قررت أن أكون أكثر ثقة في نفسي ، وأن أتزوج ..!


لماذا يكون الشخص الوسيم أكثر ثقة مني ..!

مثلاً أنا لا أعتقد بأن هناك بطّيخة تتفاخر أمام بطيخة أخرى بلون

قشرتها الخارجية ..

ومدى نعومتها ،

لا بد وأن البطيخ يتفاخر بلونه من الداخل .!

البطيخة القرعة لن تجد من يشتريها حتى ولو كان لونها أخضراً جميلاً

وقشرتها ملساء ..

ولكن للأسف الشديد أن كل نساء العالم يشترون البطيخ ويحبونه للسبب

الخطأ ..!

وأنا يا سادة متأكد من شيء واحد ،

أنني بطيخة حمراء ،

لكن الله سبحانه وتعالى قد شاء أن يمنحني وجهاً كفيلاً بمنحكم أسوأ

كوابيسكم على الإطلاق ..!

أما الصلع فأمره هين ..!

أصلاً أنا لا أحمل أي ذكرى جميلة مع الشعر ـ حين كنت أملك شعراً ـ

كل ما أذكره هو أمي ( أمد الله في عمرها ) وهي تريح رأسي على

صدرها ،

وتملأ رأسي بمبيد الحشرات ( ريد )

ثم تمشطه بمشط دقيق حتى أتخلص من القمل ..!

ما علينا



أقول بأنني تعرضت للكثير من الإحراجات في طريقي نحو عش الزوجية ..

مثلاً هناك فتاة تقدمت لخطبتها فأرسلت أخاها الأصغر ليخبرني بأنه


( كراع حصان ولا وجه ثور ) ..!


الحقيقة أنني أعجبت بهذا التشبيه ، حقاً هي لن تستفيد شيئا من وجه

الثور ،

لكنها كذلك لن تستفيد كثيراً من كراع الحصان ..

ثم لماذا يبذل الآخرون كل هذا الجهد لإهانة غيرهم ..؟!

أنا لا أفهم مثلاً لماذا لا تقول بأنك لا تصلح وخلاص ..!

أو أنها مرتبطة مثلاً ..!

لماذا تبذل كل هذا الجهد لتنهي خصماً بالضربة القاضية وهي منتصرة

بمجموع النقاط ..!

لماذا خلت قلوب العباد من الذوق والرأفة ..!


عموماً رزقني ربي ـ *******ـ بزوجة صالحة ،

قررت ـ لسبب ما ـ أن تحبني .!


وهي ـ بالمناسبة ـ أديبة ، تحب الكتابة بالفرنسية .!

التي لا أفهم منها حرفاً ،

عندما نذهب إلى المكتبة مثلاً ،

لا بد وأن الكثيرين يعتقدون بأنني المثقف ،

بصلعتي الملساء ونظارتي السميكة ،

وهي الزوجة المطيعة التي تتبع زوجها ،

لكن تلك الصورة سرعان ما تتغير حين أتوجه من فوري لركن قصص

الأطفال ،

ميكي ..

والمغامرون الخمسة تختخ ونوسة وعاطف ومحب ولوزة ،

وتتجه هي نحو الأدب الأجنبي ..!

تشاورني في نوع الكتاب الذي تريد أن تشتريه ،

وأنا ـ بالتأكيد ـ لا أترك فرصة ـ كأي رجل يحترم نفسه ـ لإبداء

رأيي ،

علماً بأنني لا أعرف إن كان الكتاب الذي سوف أختاره يتحدث عن

الثورة الفرنسية أم عن كيف تتخلص من الدودة الشريطية .!


ولسبب ـ كذلك ـ لا أعرفه يتكرم علي رب العباد ويرزقني بأجمل طفلة

في الوجود ..!

لا بد وأن الكثيرين قد ضحكوا مني وأنا أخبرهم بأن هذا الملاك الصغير

هو طفلتي .!

أنا خائف جداً ..!

أنا فقط لا أريد أن أبدو هشاً ،

لكن حواء تعرف إن كان رجلها يخاف من شيء ما ..

لا تلبث أن تهمس في أذني ( أنا أسعد امرأة في الوجود ، لا أصدق أن

الله قد كافأني برجل مثلك )


إما أنها حمقاء

أو أنها تريد أن تقاسمني بالثروة التي تركها لي عمي الذي لا أعرف

أنه موجود ..!

والذي توفي أثناء تسلقه جبال الهملايا .!

وهي تعرف أنه قد ترك لي خمسة ملايين دولار ، لكني لا أعرف عنها أي

شيء ..!


فقط أتطلع لها بصمت ،

أريد أن أسألها أن ( حقاً )

ألا تفكرين مثلاً بأن الله قد عاقبك أنك لم تختاري من بين رجال العالم

سوى هذا الأصلع القميء ؟

أنا لا أجرؤ على سؤال كهذا ..

لكنها تسمع صمتي ..

وتخبرني بأنني الرجل الوحيد الذي لا يتسلى بإشعار زوجته أنها أقل

منه .!

أنت الرجل الوحيد الذي يؤمن أنه تزوج المرأة المناسبة .!

أنت الرجل الوحيد الذي لا يردد على مسامع زوجته ليل نهار أن

ملكة جمال جواتيمالا

كانت تهيم به حباً . وأنه كان يستحق من هي أفضل ..!

فكيف لي ألا أحبك ..!

الحمد لله الذي رزقني المرأة الوحيدة التي تختار البطيخ للسبب الصحيح



ابن أبي فداغة -الساخر -






***لربما كانت هذه الاسطر مغنية عن الكثير من أشعار الحب وكتب

الفلسفة..

أحيانا يراودني نفس الشعور عندما تقول لي زوجتي نفس الكلام..

أقول: إما أنها غير متوازنة!! وشاربالها حاجة على الصبح

او أنني أبله ولا أستطيع تقدير ميزاتي!!


وبعد طول تفكير ..اختار الحل الأول

بعض النساء لا يميزون البطيخ الجيد..ولا تعرف لماذا اختاروا

بطيخهم...



***أنت ترتكب أشياء داخل نفسي فتغيرها !


***ما أن أنتهيت من تخاريفك لأجد هذا الكم الهائل من البطيخ ,..


***_تدخل المقهى وتسلم على الناس فلا تجد من يرد،فلم لا يصدق

الناس المسَلِّمَ عليهم؟

_وتسافر من قريتك التي ربتك على الخلق القويم إلى المدينة فلا يصدق

الناس أنّ صالحا دخل مدينة وينكرونه، يعتبرونه محتالا .أمن كثرة

الفاسدين_أصلحكم الله_أيقن الناس أنّ الأرض قد فسدت؟

هذا بعض واقع يندرج في بعض ما كتبت ،هذا بعض البطيخ


***ممتع ورائع انت يا ابن أبي فداغة...

بطيخك أقصد موضوعك ظاهره التشاؤم وباطنه التفاؤل.. على الرغم

من كل مقومات التشائم التي تملكها إلا أن لديك زوجة صالحة وهذه

تكفي.


***مذاق حرفك غريب !

ومتميز جدا


***ابن أبي فداغة ..أنت تكتب لكي تستريح ..


***ابن أبي فداغة

أنت كهف يتعب الباحث عن النور بداخله

ماأكثر ماننوح الحرف وتخنقنا الحقائق ..



فانعم بالراحة .. فهنا من يهب لك شيئا منها ..

_________________
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني... فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مسألة بطّـيخ ..!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فوج الصراط الكشفي  :: الفضاء العام :: قسم الأدب و الثقافة-
انتقل الى: